النائب د. شهاب يناقش مع رئيس بلدية جباليا النزلة مشاريع البلدية التطويرية     |      النائب الرجوب: السلطة تعمل بكل إمكانياتها في خدمة الاحتلال وأمنه ومصالحه     |      النائب زعارير: اعتقال السلطة المطلوب مصعب اشتية تواطؤ مع الاحتلال ضد شعبنا     |      نواب الوسطى يناقشون قضايا المواطنين مع مدير مركز شرطة النصيرات     |      إعتقال اجهزة عباس للمقاومين في نابلس جريمة جديدة بحق الشعب وطعنة في ظهر المقاومة وخدمة في بيت الطاعة للاحتلال     |      النائب د. مروان أبوراس: عودة العلاقات مع سوريا جزء من إدارة الصراع مع المحتل      |      عملية حاجز الجلمة البطولية تؤكد أن جذوة المقاومة متصاعدة في وجه الاحتلال، وأن كل محاولات استئصالها باءت بالفشل.     |      ملف خاص عن الذكرى ال 53 لذكرى إحراق المسجد الأقصى      |      النائب د. مروان أبو راس يلتقي وكيلي وزارة الأوقاف و سلطة الأراضي     |      كتلة التغيير والإصلاح: اتفاق أوسلو المشؤوم وصمة عار وخطيئة وطنية     |     
النائب زعارير: اعتقال السلطة المطلوب مصعب اشتية تواطؤ مع الاحتلال ضد شعبنا
بتاريخ: 2022-09-21 الساعة: 09:27 بتوقيت جرنتش
النائب زعارير: اعتقال السلطة المطلوب مصعب اشتية تواطؤ مع الاحتلال ضد شعبنا
 
أكد النائب باسم زعارير على أن إقدام السلطة على اعتقال مصعب اشتية المطلوب الأول للاحتلال، هو فعل مستنكر ومخالف لجميع القيم الوطنية، وتواطؤ مع الاحتلال.
 
وشدد النائب زعارير على أن اعتقال اشتية تخطي لكل الخطوط الحمراء باتجاه التآمر والتواطؤ مع الاحتلال ضد أبناء شعبنا، في الوقت الذي يشن فيه الاحتلال هجوما شرسا على شعبنا ومقدساته، ويعد بشكل حثيث لاقتحامات كبيرة ومتكررة للمسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي الشريف وقتل أبناء شعبنا بدم بارد.
 
وأشار النائب زعارير إلى أن هذه الخطوة المشبوهة كشفت حقيقة هذه السلطةـ وأزالت الغطاء عن كل ما حاولت السلطة أن تتدثر به من ادعاء أنها المشروع الوطني الفلسطيني وثبت أنها ليست كذلك.
 
وأوضح النائب زعارير أن السلطة هي كيان وظيفي أقيم بشروط أوسلو أمنيًا وسياسيا واقتصاديا لصالح الاحتلال، وتنفذ ما يمليه عليها قادة الاحتلال بالحرف، إذ قامت بهذا الفعل استجابة لطلب الاحتلال حيث اتهما بعدم القدرة على ضبط الأوضاع في الضفة .
 
وأضاف النائب زعارير أن السلطة بهذا الفعل المشين كمن أطلق النار على قدميه، حيث استثارت غضب الجماهير الفلسطينية وزادت من عمق الفجوة بينها وبينهم.
 
وبيّن النائب زعارير أن السلطة تشن حربا واعتقالات بحق شرفاء البلد ومن يدافعون عن حقوق هذا الشعب، لذلك لم يعد هناك من يدافع عن تصرفاتها وسياساتها إلا من جندتهم من عناصرها الأمنية والمنفعين الذين يبيعون شعبهم ونضالاته بالفتات.
 
ودعا النائب زعارير قيادة السلطة للاتعاظ من الأحداث وأن تدرك أن الشعب الفلسطيني في طريقه لاستبدالها بالمخلصين الصادقين الذين يبذلون أرواحهم وما يملكون من أجل الوطن والشعب، وليسوا كمن اتخذ من هذه المرحلة مغنمًا وطريقًا للثراء الفاحش سلبًا لأموال العامة.
 
ونوه النائب زعارير إلى أن شعبنا قد أدرك حجم الضرر والبلاء الذي يقع عليه بسبب هذه السلطة، لذلك فقد بدًا يبحث عن طرق للخلاص من الظلم وأهله وإن كانوا فلسطينيين، مضيفا: "لذلك على السلطة ان تلتقط رسالة الشعب وتستدير باتجاه التمسك بحقوقه وثوبته وتتحالف معه ضد عدوه وليس العكس".


نواب الكتلة

النائب أ. هدى نعيم نعيم

المزيد

النائب المعتقل حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية