النائب د. أبو راس: هدم البيوت في الضفة الغربية جريمة تطهير عرقي أشبه بجرائم النازية     |      النائب هدي نعيم تدعو لملاحقة قادة الاحتلال بعد هدم مئات المباني الفلسطينية الممولة أوروبياً     |      في ذكرى وفاء الأحرار...كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية: الأسرى تضحيات الشعب وأمانة المقاومة     |      دخول وفد إماراتي للمسجد الأقصى بحماية إسرائيلية طعنة في ظهر المقدسيين وأهل فلسطين وتجميل للجرائم الصهيونية بحق المقدسات الاسلامية     |      النائب د. أبو حلبية: إطلاق النار صَوب الصيادين جريمة ومخالفة للقوانين والمواثيق الدولية     |      النائب عدوان: بناء 6 آلاف وحدة استيطانية تكريس وفرض لقرار الضم في الضفة الغربية     |      اقتحام خيمة الأسير الأخرس انقلاب على التفاهمات السياسية ونسف للوحدة الوطنية     |      النائب شهاب يدين اعتداء قوات الاحتلال على الأسرى داخل سجن (إيشل)     |      النائب الغول: تنفيذ أحكام الإعدام واجب شرعي ودستوري ومطلب وطني وشعبي     |      النائب الجمل يزور الأسير المحرر البابلي ويشيد بصمود الأسرى     |     
د. مروان أبو راس يدين احراق المستوطنين لمسجد البر والاحسان
بتاريخ: 2020-07-28 الساعة: 12:37 بتوقيت جرنتش

دعا للتصدي لعصابات المستوطنين

د. مروان أبو راس يدين احراق المستوطنين لمسجد البر والاحسان

التغيير والإصلاح: -

استهجن د. مروان أبو راس نائب رئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية إقدام مستوطنين صهاينة على حرق مسجد البر والإحسان في الضفة الغربية المحتلة وكتابة شعارات عنصرية عليه، مؤكداً أن ذلك يعكس بصورة واضحة سياسة الاحتلال العنصرية المتبعة بحق المقدسات الإسلامية، داعياً لضرورة لجم هجمات الاحتلال ومستوطنيه.

وقال د. أبوراس في تصريح خاص بالدائرة الإعلامية (28/7):" دولة الاحتلال قائمة على السطو والقرصنة وعلى منع كل أشكال الحريات الإنسانية، نحن عندما نقول الاحتلال الصهيوني هذا مختلف عن الاحتلالات الأخرى فهذا الاحتلال فاق كل التصورات بإجرامه في زمن يزعم الحرية وحقوق الانسان وحرية العبادة، فهذا الاحتلال يقتل الأطفال والنساء ويعتدي على الشجر والحجر".

وأضاف د. أبو راس:" إطلاق يد هؤلاء اللصوص المجرمين ما يسمون بالمستوطنين فهذه العصابات إجرامية ويجب أن تحاكم وتقدم للعدالة الدولية لأنه لا ثقة بالمحاكمة الصهيونية على الاطلاق لذلك هؤلاء لصوص وعصابات إجرام وقطاع طرق يجب أن تتم ملاحقتهم"

وأكد د. أبو راس أن دولة الاحتلال لا علاقة لها بالإنسانية وبقواعدها ولا بأي قاعدة من قواعد العمل الحر، فهذه الدولة بقدر ما تمارس من إجرام بقدر ما تعجل من زوالها بإذن الله.

وشدد د. أبو راس على أن تقوم السلطة بدورها وأن تقوم الأجهزة الأمنية بحماية ممتلكات المواطنين وبيوت العبادة وإذا لم تستطع السلطة القيام بذلك عليها أن ترحل، داعياً لعمل ورديات شعبية وتشكيل حالة ثورة مستمرة ضد الاحتلال، داعياً الجماهير الفلسطينية لتنظم صفوفها وحماية المساجد من جرائم المستوطنين.

ودعا د. أبوراس لرفع قضايا في المحافل الدولية لملاحقة الاحتلال ومستوطنيه على الجرائم التي يرتكبونها بحق الشعب الفلسطيني والمساجد والممتلكات.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب المعتقل حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية