‏كتلة التغيير والإصلاح: ‏اللاجئين الفلسطينيين هم عنوان القضية وجوهر الصراع وأمل العودة
بتاريخ: 2020-06-20 الساعة: 12:00 بتوقيت جرنتش

في اليوم العالمي للاجئين

‏كتلة التغيير والإصلاح: ‏اللاجئين الفلسطينيين هم عنوان القضية وجوهر الصراع وأمل العودة

 

التغيير والاصلاح:-

‏في اليوم العالمي للاجئين تبقى قضية اللاجئين الفلسطينيين القضية الأكثر امتداداً في عمق التاريخ و الأشد صراعاً لمحتل غاصب، ‏والأكثر معاناة لشعب مشرد في أصقاع الدنيا.

‏إن ما يربو عن سبعة عقود ‏من جريمة تشريد شعبنا وارتكاب الاحتلال لهذا الإرهاب المنظم‏ بدعم غربي ليشكل خطيئةً تاريخية ‏لا يمكن أن نغفرها أو تنساها أجيالنا المتعاقبة.

 

‏إن اليوم العالمي للاجئين يدق ناقوس الخطر لما يزيد عن ستة ملايين لاجئ فلسطيني يعيشون ألم الغربة وقهر البعد ‏عن الوطن ، وأمل العودة إلى الديار ،فضلاً عن وجود ملايين اللاجئين داخل فلسطين أخرجوا قسراً وعنوةً من أرضهم وديارهم ‏من خلال مجازر ومذابح ارتكبتها عصابات الصهاينة ضد أبناء شعبنا.

‏إن العالم اليوم وأمام هذه الجريمة الممتدة مطالب بتحمل مسؤولياته الأخلاقية والإنسانية تجاه عدالة قضيتنا وحق لاجئينا المقدس في العودة إلى الأرض والديار.

‏ان 70 عاماً أو يزيد من بعد الأجيال الممتدة عن وطنهم لا يمكن أن ينسيهم  ‏إرث الآباء والأجداد ‏أو يفرض عليهم تراجع عن تمسكهم بحقوقهم التاريخية و ثوابتهم الوطنية.

‏إن اليوم العالمي للاجئين يأتي في هذا العام في ظل جرائم صهيونية ‏منظمة ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا ،‏و صفقة القرن التي يسارع العدو الصهيوني ‏الخطى ‏إلى تطبيقها على أرض الواقع بدأً ‏من إخراج القدس من دائرة الصراع ثم ضم الجولان ،واليوم يسعى لسرقة المزيد من الأرض عبر قرار الضم لمزيد من أراضي الضفة الغربية.

‏إن كل ذلك يفرض على الجميع أن يدرك تماماً أن الاحتلال هو أساس البلاء و أنه يصب الزيت على النار ويدفع المنطقة نحو الاشتعال فشعبنا الفلسطيني ‏سيبقى متمسكاً بحقوقه ‏وثوابته ‏وأمله ‏بالعودة إلى فلسطين محررة نصب عينيه وإنه أمل محقق قريب بإذن الله.

 

كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية

الدائرة الاعلامية-غزة

20/6/2020م



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب المعتقل محمد محمود حسن أبو طير

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية