النائبب الغول يشارك في الوقفة التضامنية رفضا لقرار الاحتلال ضم الضفة والأغوار
بتاريخ: 2020-05-21 الساعة: 12:45 بتوقيت جرنتش

 النائبب  الغول يشارك في الوقفة التضامنية  رفضا لقرار الاحتلال ضم الضفة والأغوار

 

شارك النائب في المجلس التشريعي المستشار أ. محمد فرج الغول  في الوقفة التضامنية الطلابية الرافضة لقرار الاحتلال الصهيوني ضم الضفة الغربية والأغوار تحت سيطرته والتي نظمتها الكتلة الإسلامية في منطقة غرب غزة بحضور قيادة الكتلة وحشد كبير من الطلاب والمواطنين.

وقال النائب الغول:"قرار الضم عدوان ‏واحتلال جديد يحاول الاحتلال من خلال تثبيت أقدامه الزائلة على أرض محتلة من خلال إعلان رسمي من حكومة إرهابية وبدعم امريكي إجرامي ،وهو محاولة فاشلة لشرعنة هذا الاحتلال الباطل والزائل قريبا بإذن الله"

وأضاف النائب الغول:"‏موقفنا واضح كالشمس أن هذا الاحتلال هو احتلال إستعماري احلالي طارئ والى زوال ،وان فلسطين كل فلسطين لنا من بحرها إلى نهرها فوق الأرض وتحت ارض وفي الجو والبحر فكل ذرة تراب من فلسطين هي أعز علينا من أرواحنا فهي عقيدة تسري في عروقنا.

واوضح النائب الغول ان جعجعة ‏سلطة رام الله إعلامياً لمواجهة الاحتلال والضم ‏صفقة القرن دون أي فعل حقيقي‏على الأرض يأتي لتخدير الشعب و تمرير مخططات الاحتلال ‏مستغلين جائحة ‏كورونا وسلطة التنسيق الأمني‏واتفاقيات أوسلو وملاحقة المقاومة ومنع حق التظاهرات السلمية ضد الاحتلال.

‏واكد النائب الغول‏ انه لن يوقفنا ‏التهديد والعدوان والحصار والتطبيع والمطبعين ‏وسنشعل أرض فلسطين ناراً تحت اقدام الاحتلال ‏وسنجعلها مقبرة للغزاه وسنقتلع هذا السرطان من ارضنا قريبا بإذن الله

 وشدد النائب الغول على رفض الشعب الفلسطيني كل مؤامرات الاحتلال الصهيوني وانتهاكاته المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني،مشيراً أن الاحتلال الصهيوني لا يعرف إلا لغة القوة فهي الوسيلة الانجع التي تساهم في ردع المحتل وتجبره على وقف سياساته الهمجية.

وطالب النائب الغول سلطة رام الله بالعودة لحضن الشعب الفلسطيني والمقاومة ومواجهة مشاريع الاحتلال الاجرامية من خلال توحيد كافة الجهود والالتفاف خلف خيار المقاومة باعتباره خيار الشعب الفلسطيني لمواجهة هذا الاحتلال و استعادة حقوق شعبنا كاملة، داعياً سلطة رام الله للتنصل من كل الاتفاقيات الزائفة التي تم توقيعها مع المحتل، داعياً لوقف التنسيق الأمني، ورفع دعاوى قضائية على هذا المحتل الغاصب أمام الامم المتحدة وفى كافة المحافل الدولية لما قام وما زال يقوم به من انتهاكات لكل مناحي الحياة الخاصة بالشعب الفلسطيني.

 

وأشار النائب الغول أن الشعب الفلسطيني لن ينحني ولن يركع أمام كل المؤامرات الصهيونية وسيبقى يدافع عن أرضه بكل ما أوتي من قوة، مشدداً على أن العودة وتحرير الأرض والمقدسات سيكون قريباُ على أيدي المجاهدين الأبطال .



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب المعتقل محمد محمود حسن أبو طير

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية