اختطاف النائب سلهب قرصنة صهيونية وتفريغ للضفة من رموزها الوطنية
بتاريخ: 2019-07-25 الساعة: 12:46 بتوقيت جرنتش

تصريح صحفي

 

كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية

 

اختطاف النائب سلهب قرصنة صهيونية وتفريغ للضفة من رموزها الوطنية

 

تدين كتلة التغيير والإصلاح اختطاف الاحتلال الصهيوني النائب د. عزام سلهب من محافظة الخليل وتعتبر ذلك قرصنة صهيونية واستمرار لسياسة تفريغ الضفة الغربية من رموزها الوطنية خاصةً أمام تسارع حمى الاحتلال بتطبيق صفقة القرن وقضم الضفة لصالح العدو الصهيوني.

 

إن هذا السلوك المشين للعدو الصهيوني باستهداف رموز الشرعية الفلسطينية يأتي متزامنا مع قرار عباس المسيس والباطل بحل المجلس التشريعي الفلسطيني، ليشكل تساوق واضح وتبادل أدوار في استهداف المجلس التشريعي والرموز الوطنية، وهو ما نحذر منه أمام محاولات تمرير صفقة القرن والذي يسعى العدو الصهيوني باتخاذ خطوات استباقية لكسر إرادة الشعب الفلسطيني واستهداف رموزه الوطنية الذين يشكلون روافع في مواجهة صفقة القرن والمخططات الصهيونية التي تستهدف حقوقنا التاريخية وثوابتنا الوطنية. 

 

إن هذه السياسة الصهيونية لا يمكن أن تفت من عضد نواب الشعب الفلسطيني ولا يمكن لشعبنا أن يسمح للعدو بتمرير مخططاته التصفوية لقضينا الفلسطينية العادلة.

 

 

 

الدائرة الإعلامية- قطاع غزة

 

كتلة التغيير والإصلاح

 

25/7/2019 م



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية