الذكرى العاشرة لمعركة الفرقان ... شعبنا أكثر ثباتاً وإصراراً
بتاريخ: 2018-12-27 الساعة: 13:16 بتوقيت جرنتش

تصريح صحفي

كتلة التغيير والاصلاح – المجلس التشريعي الفلسطيني

الذكرى العاشرة لمعركة الفرقان ... شعبنا أكثر ثباتاً وإصراراً

تطل علينا الذكرى العاشرة لمعركة الفرقان، يوم أن باغث العدو الصهيوني بعشرات الطائرات غزة المحاصرة فدمر مقراتها الأمنية، وارتقى شهداؤها الميامين، فأبت غزة الجريحة إلا امتصاص الضربة وخرجت من بين الركام شامخة أبية، فكان الصمود الأسطوري لشعبنا المجاهد وبسالة مقاومته التي ردت كيد العدوان وهي تواجه جبروت الاحتلال وتفشل عدوانه الإرهابي وتضع فرقاناً ما بين الحق والباطل وحداً حاسماً لطبيعة أدوات الصراع مع العدو، وأنه إذ امتلك قرار بدء المعركة فإنه لم يعد يمتلك قرار نهايتها.

وإننا في كتلة التغيير والإصلاح وفي ظلال هذه الذكرى العاشرة لمعركة الفرقان لنؤكد على ما يلي:

أولاً:التحية إلى كواكب الشهداء الذين خضبوا أرض فلسطين نحو التحرير المرتقب بإذن الله، وإلى أهات الجرحى الصابرين وأنات الأسرى الصامدين.

ثانياً:إن الصمود الأسطوري لشعبنا في معركة الفرقان وما تلاها من معارك هو الذي شكل رافعة لمشروع المقاومة وحاضناً لجهادها وصانعاً للانتصار في دلالة على أن ثقافة المقامة باتت ثقافة شعب بأكمله أمام فشل خيارات التسوية والتنسيق الأمني مع العدو.

ثالثاً:إن معركة الفرقان شكلت انطلاقة جديدة في طبيعة الصراع مع العدو وهو ما سطرت معالمه المعارك التي تلتها في حجارة السجيل والعصف المأكول ومعركة اليومين، والمقاومة تسجل إبداعا في ميادين المواجهة وتفرض معادلات جديدة في الصراع مع العدو.

رابعاً:إن الكل الوطني مدعو اليوم للتخندق في ميدان المقاومة التي تثبت نجاعتها وبخاصة في ظل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا ومقاومتنا من خلال ما يسمى بصفقة القرن والتي تنفذ بأيدي أمريكية وصهيونية وفلسطينية وليس القرار الباطل بحل المجلس التشريعي إلا جزء من عناوين هذه الصفقة السوداء.

خامساً:إن ما فشل في تحقيقه العدو من خلال الحروب والعدوان لن يحققه محمود عباس عبر صناعة الازمات الوطنية وفرص العقوبات الإجرامية والتعدي على الشرعية الدستورية وإرادة الشعب التشريعية، وسيبوء بالفشل والخسران كما باء أسياده الصهاينة.

إن المقاومة الفلسطينية ستبقى صمام أمان في صناعة الوحدة الوطنية والتفاف الشعب الفلسطيني ومواجهة الاحتلال الصهيوني وصناعة التحرير المرتقب لفلسطين والقدس بإذن الله.

كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية

الدائرة الاعلامية-قطاع غزة

27/ديسمبر/2018م



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية