المجلس المركزي الانفصالي باطل وطنياً ودستورياً وقراراته باطلة
بتاريخ: 2018-10-28 الساعة: 11:30 بتوقيت جرنتش

تصريح صحفي

كتلة التغيير والإصلاح

المجلس المركزي الانفصالي باطل وطنياً ودستورياً وقراراته باطلة

إمعاناً في حالة التفرد والاقصاء التي يمارسها فريق السلطة بالهيمنة والاستحواذ على المؤسسات الوطنية، يتم انعقاد المجلس المركزي اليوم في المقاطعة برام الله تحت حراب الاحتلال، وفي ظل مقاطعة المعظم الوطني في دلالة على مدى حزبية هذا المجلس وفئوية منظميه، وعلى مدى تحديهم للمجموع الوطني وإرادة الشعب الفلسطيني، وإصرارهم على الانقلاب على اتفاقات المصالحة التي ينشد شعبنا من خلالها استعادة الوحدة الوطنية وبناء المؤسسات الفلسطينية على أسس تنظيمية وسياسية جديدة.

إن السيد محمود عباس وفريق السلطة من حوله مدعوون إلى التعقل الوطني، والكف عن المهاترات السياسية والالتزام باتفاقات المصالحة وعدم التساوق مع سياسات الاحتلال التي تسعى إلى تعميق الشرخ الفلسطيني.

إن المجلس المركزي الانفصالي الذي يعقد جلسته الحزبية بامتياز في رام الله وللمرة الثانية أمام مقاطعة كبرى الفصائل الفلسطينية وقواها الحية هو مجلس باطل وطنياً ودستورياً وكل ما يترتب من قرارات باطلة وبخاصة التي تمس بوحدة الشعب ومؤسساته المنتخبة وفي مقدمتها المجلس التشريعي الفلسطيني الذي يعد برلمان الشعب الوحيد والمؤسسة الفلسطينية الوحيدة المنتخبة

إن المخرج الوطني الوحيد هو الاحتكام لإرادة الشعب والالتزام باتفاقات المصالحة من خلال الذهاب لانتخابات عامة تشريعية ورئاسية ومجلس وطني ليقول الشعب كلمته ويبنى مؤسساته الوطنية بإرادته الحرة بعيداً عن حالة الهيمنة على مؤسسات الشعب وسرقة القرار السياسي الفلسطيني.

كتلة التغيير والإصلاح

الدائرة الإعلامية – قطاع غزة

28-10-2018



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية