الدعوة لحل التشريعي دعوة مشبوهة وغير دستورية ولا أحد يملك المساس بشرعيته
بتاريخ: 2018-10-15 الساعة: 13:03 بتوقيت جرنتش

تصريح صحفي

كتلة التغيير والاصلاح – المجلس التشريعي الفلسطيني

الدعوة لحل التشريعي دعوة مشبوهة وغير دستورية ولا أحد يملك المساس بشرعيته

صرح النائب مشير المصري المتحدث باسم كتلة التغيير والإصلاح ما يلي: -

الدعوة لحل المجلس التشريعي هي دعوة مشبوهة وغير وطنية، وتأتي في سياق تمرير صفقة القرن والانقلاب على إرادة الشعب، وهي دعوة غير دستورية، ولا يملك أحد المساس بشرعية المجلس التشريعي المنتخب من الشعب الفلسطيني وصاحب الولاية التشريعية الممتدة حتى تسلم المجلس الجديد عبر الانتخابات، والتي نؤكد على ضرورة انعقادها تشريعية ورئاسية ومجلس وطني استنادا لاتفاقات المصالحة.

إننا في كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية نحذر من أي خطوة غير محسوبة ونحمل حركة فتح ورئيسها محمود عباس أي تداعيات مترتبة على خطواتهم اللادستورية وغير الوطنية، سواءً على صعيد النظام السياسي، أو العقوبات الإجرامية ضد غزة، أو الإصرار على التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني والذي يهدف في هذه المرحلة الحساسة إلى حرف الأنظار عن ثورة شعبنا ضد الاحتلال في مسيرات العودة وكسر الحصار، واستهانة بدماء الشهداء والجرحى وهو ما يشكل خدمة مجانية للعدو الصهيوني.

كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية

الدائرة الاعلامية-قطاع غزة

15/أكتوبر/ 2018م



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية