النائب د. الشرافي متسائلاً أين سلاح السلطة من حماية شعبنا في الضفة؟
بتاريخ: 2018-07-30 الساعة: 13:57 بتوقيت جرنتش

رداً على حملة اعتقال الصحفيين والاعلاميين

النائب د. الشرافي متسائلاً أين سلاح السلطة من حماية شعبنا في الضفة؟

أدان النائب عن كتلة التغيير والاصلاح د. يوسف الشرافي حملة الاعتقالات الواسعة التي شنها الاحتلال في الضفة المحتلة، والتي شملت عددًا من المواطنين بينهم مدير مكتب فضائية القدس بالضفة الصحفي علاء الريماوي، وثلاثة صحفيين آخرين، متسائلاً عن غياب سلاح السلطة في حماية شعبنا في ظل دعوة السلطة للتمكين.

وقال النائب الشرافي في تصريح خاص بالدائرة الاعلامية للكتلة(30-7):" ان حملة الاعتقالات التي قام بها الاحتلال بحق المواطنين وعدد من الاعلاميين في الضفة هي محاولة خبيثة من الاحتلال لاسكات الاعلام الذي يكشف قذارة الاحتلال"

وأشار النائب الشرافي للدور المهم للإعلاميين الفلسطينيين الذين يدفعون ضريبة نشر الحقيقة ويفضحون جرائم الاحتلال، مشيراً لغياب دور السلطة في الضفة عن القيام بواجبها في حماية شعبنا.

 

وأوضح النائب الشرافي أن دولة الاحتلال تحاول من خلال هذه الاعتقالات التغطية على جرائمها بحق شعبنا، مشيداً بحالة الصمود الشعبي في كل محافظات الوطن في وجه مخططات الاحتلال الصهيوني.

وطالب النائب الشرافي المؤسسات الحقوقية بضرورة ملاحقة انتهاكات الاحتلال واعتقاله للمواطنين والاعلاميين، داعياً المؤسسات الاعلامية والدولية لأخذ دورها بفضح انتهاكات الاحتلال بحق الاعلاميين الفلسطينيين.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية