جريمة حرب بحق غزة ولا عودة عن حق العودة ونقل السفارة الامريكية لن يغير من حقائق التاريخ شيئاً
بتاريخ: 2018-05-15 الساعة: 11:24 بتوقيت جرنتش

كتلة التغيير والاصلاح: جريمة حرب بحق غزة ولا عودة عن حق العودة ونقل السفارة الامريكية لن يغير من حقائق التاريخ شيئاً

يرتكب الإحتلال الصهيوني جريمة حرب بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة  ، وهم يؤكدون رفضهم لقرار ترامب بنقل السفارة الامريكية إلي مدينة القدس ، ويرفضون الاحتلال الصهيوني في الذكرى ال70 للنكبة ،كما و يصر العدو الصهيوني على مواجهة شعبنا بسياسته التاريخية عبر المجازر والمذابح في دلالة على إرهاب الاحتلال وعنجهيته  وعدم إحتماله للتحرك الشعبي السلمي  ،يأتي ذلك متزامناً مع ترجمة الإدارة الأمريكية لقرار ترامب المشؤوم  بنقل السفارة للقدس.

وإننا في كتلة التغيير والاصلاح وإزاء التطورات الحاصلة على الأرض فاننا نؤكد على ما يلي:

أولاً:ننعى كواكب الشهداء الذين ارتقوا في مسيرة العودة الكبرى وهي تجسد عناوين الوحدة الميدانية وروح التحدي ورفض الإحتلال.

ثانياً:نحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم التي ترتقي لجرائم حرب ،وجرائم ضد الانسانية بحق الأطفال والنساء والشبان، وعلى الاحتلال أن يتحمل تداعيات إرهابه وجرائمه بحق المتظاهرين العزل.

ثالثاً:نؤكد على رفضنا القاطع لما يسمي صفقة القرن وتمرير قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية للقدس ونعتبر ذلك محاولة يائسة لتزوير التاريخ وتزييف الحقائق  والإنقلاب على الأعراف والمواثيق الدولية.

رابعاً:ستبقى القدس عاصمة أبدية لدولتنا الفلسطينية وهي لا تقبل التجزئة أو القسمة على اثنين وكل محاولات الاحتلال والأمريكان ومن خلفهم لن تغير من حقائق التاريخ شيئاً.

خامساً: سيبقى شعبنا في ميدان المواجهة والتصدي ومستمر في تحقيق حلمه المنشود بتحقيق عودته للأرض والديار بإذن الله.

التحية لأرواح شهدائنا ،والشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا الأبطال.

كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية

الدائرة الاعلامية –قطاع غزة

15-5-2018م

 



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية