رفع الاحتلال لدعوى قضائية ضد حركة حماس بزعم استخدام الأطفال دروع بشرية هي محاولة صهيونية للتغطية على جرائم الحرب وخلط الأوراق والتهرب من مس
بتاريخ: 2018-04-26 الساعة: 13:51 بتوقيت جرنتش

تصريح صحفي

كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية

رفع الاحتلال لدعوى قضائية ضد حركة حماس بزعم استخدام الأطفال دروع بشرية هي محاولة صهيونية للتغطية على جرائم الحرب وخلط الأوراق والتهرب من مسؤوليتها في اعدام الأطفال

صرح النائب مشير المصري المتحدث باسم كتلة التغيير والإصلاح ما يلي:-

اعتاد الاحتلال الإسرائيلي على محاولات اظهار نفسه بالضحية ووصم شعبنا الفلسطيني وكفاحه بالإرهاب رغم أن الاحتلال هو المغتصب للأرض، والملطخة أيديه بالدماء، والذي ارتكب عشرات المجاوز ضد شعبنا الفلسطيني، ولا يتورع جنوده بإعدام الأطفال في المسيرات الشعبية والسلمية، والتي تنظم على حدود غزة فضلاً عن الإعدامات التي يمارسها في الضفة الغربية ضد الشباب والفتيات.

 وأمام هذه الصورة الحقيقية التي باتت ترسخ في الصورة الذهنية الدولية، وأمام انكشاف عورة الاحتلال وكشف وجهه الاجرامي الحقيقي أمام العالم بخاصة بعد مواجهته بالنار للمسيرات السلمية، والاعدام مع سبق الإصرار والترصد للأطفال والمطالبات الدولية له بالكف عن هذا المنهج الاجرامي، يسعى العدو الصهيوني لتحسين صورته الباهتة وتجميل وجهه القبيح ومحاولة الصاق هذه الجرائم بقيادات الشعب الفلسطيني من خلال هذه الدعوة القضائية التي لا يمكن أن تنطلي على أحرار العالم، وهم يرون أمام شاشات الاعلام حجم الجرائم ضد أبناء الشعب الفلسطيني وفي مقدمتهم الأطفال.

من أجل ذلك نطالب المحاكم الدولية بجلب قادة الاحتلال، ومحاكمتهم على هذه الجرائم، وإنصاف الشعب الفلسطيني والانحياز لقضيتهم العادلة، ووضع حد لهذا التغول الصهيوني والجرائم المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني.

كتلة التغيير والإصلاح

الدائرة الإعلامية-قطاع غزة

26-4-2018



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية