النائب العبادسة: مسيرات العودة شكلت سداً في وجه كل المؤامرات ووحدت شعبنا وقادرة على قلب المعادلات
بتاريخ: 2018-04-07 الساعة: 14:04 بتوقيت جرنتش

النائب العبادسة: مسيرات العودة شكلت سداً في وجه كل المؤامرات ووحدت شعبنا وقادرة على قلب المعادلات

التغيير والإصلاح:-

أكد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح أ. يحيى العبادسة أن إصرار الشعب الفلسطيني على مسيرات العودة تشكل نقطة مضيئة في التاريخ الوطني الفلسطيني، مشيراً بأنها أعادت القضية الفلسطيني لمركز الاهتمام الإقليمي والعربي والدوليوشدد النائب العبادسة في تصريح خاص للدائرة الإعلامية للكتلة (7-4بأن مسيرات العودة أعادة ترتيب سلم الأولويات للشعب الفلسطيني، موضحاَ بأن أولوية الشعب ليس دولة ولكن عودة الشعب الفلسطيني لأراضيه المحتلة عام 1948م وهو جوهر الصراع وحق تقرير المصير، مبيناً بأن غزة هي مخزون الإرادة الوطنية الفلسطينية وهي قادرة قلب المعادلات رغم كل ما أصابها من جراحات والحصار الذي أريد أن يحرف المسار.

وأضاف النائب العبادسة بأن غزة الآن تعيد الوحدة الوطنية الحقيقية وتترجمها على الأرض بعيداً عن لعبة المناكفات والانقسام الذي تفرضه السلطة على الشعب الفلسطيني، مضيفاً "غزة توحد 13 مليون فلسطيني في معركة هي معركة العودة وتكشف الوجه القبيح للاحتلال الصهيوني".

وأشار النائب العبادسة أن الاحتلال في حالة خوف وذعر وإرباك في ظل إصرار الشعب الفلسطيني على هذه المسيرات التي تمثل حق الفلسطيني في أرضه، موضحاً بأنه لا يمكن لأي قوة في العالم أن تنزع من الشعب الفلسطيني حقه.

وأكد النائب العبادسة بأن هذه الانتفاضة تشكل سداً في وجه المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية سواء التطبيع العربي أو الهرولة نحو الكيان الصهيوني وترسيم هذا الكيان الصهيوني باعتباره عضواً طبيعياً في المنطقة العربية أو ما يعرف بصفقة القرن التي يقوم به ترامب، موضحاً أن هذه المسيرات تشكل لطمة لهذه الصفقة وتجعل إنفاذها مستحيلاً.

 وقال النائب العبادسة:" عندما تراجع النضال الوطني الفلسطيني وتراجعت قيادة منظمة التحرير وجدنا العدو الصهيوني يزيد في وتيرة الاستيطان وتهويد المقدسات والاستيلاء على الأرض ووجدنا أن الرئيس الأمريكي ترامب يشطب الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني في القدس وحق العودة والأرض.

واعتبر النائب العبادسة بأن موقف السلطة من مسيرات العودة ليس سلبياً بل متآمر مع الأعداء وترامب على الشعب الفلسطيني ، موضحاً أن السلطة هي جزء من حالة تفكيك القضية الوطنية وتفكيك أوضاع شعبنا وفرض الانقسامات الطولية والعرضية على شعبنا الفلسطيني سواء الانقسام في داخل حركة فتح أو بين الضفة والقطاع أو بين الداخل والخارج وتصفية مؤسسات الشعب الفلسطيني.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية