بيان مشترك
بتاريخ: 2018-04-02 الساعة: 17:29 بتوقيت جرنتش

تصريح صحفي

 

بدعوةٍ من كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي عُقد صباح اليوم الاثنين الموافق 2/4/2018 اجتماع شاركت فيه كل من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركتا حماس والجهاد الإسلامي لبحث الدعوة لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في 30/4/2018 في رام الله، وقد أكد الحضور على التالي:

1)     توجيه تحية فخر واعتزاز إلى جماهير شعبنا الذين خرجوا بمئات الآلاف في مسيرات العودة يوم الجمعة الماضي وجسدوا لوحة وطنية أكدت على ثوابت وحقوق شعبنا. وأكد الحضور على أن دماء الشهداء التي سالت لتروي ثرى هذا الوطن تستصرخ الجميع لضرورة إعلاء شأن المصلحة الوطنية العليا، والمسارعة بتأجيل انعقاد المجلس الوطني المقرر عقده في 30/4/2018 لصالح عقد مجلس وطني توحيدي جديد بالخارج تطبيقاً لمخرجات بيروت في يناير ٢٠١٧ وكافة الاتفاقيات الوطنية.

2)     دعوة الجميع لضرورة استثمار النتائج الإيجابية لمسيرة العودة في الاستمرار بهجوم المصالحة، وإنجاز كل ما تم الاتفاق عليه وطنياً، على قاعدة الشراكة الوطنية، وبما يُوّحد طاقات شعبنا ومؤسساته في مواجهة التحديات الراهنة، وعلى رأسها إسقاط صفقة القرن والمؤامرات التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي

حركة المقاومة الإسلامية " حماس"

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

*حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

2/4/2018



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية