كتلة التغيير والاصلاح تدعو لثورة وطنية وتحرك عربي لمواجهة القرار الامريكي بنقل السفارة الأمريكية الى القدس.
بتاريخ: 2017-12-06 الساعة: 11:39 بتوقيت جرنتش

كتلة التغيير والاصلاح تدعو لثورة وطنية وتحرك عربي لمواجهة القرار الامريكي بنقل السفارة الأمريكية الى القدس.

تحذر كتلة التغيير والاصلاح من التوجهات الأمريكية بنقل سفارتها الي القدس، واعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وتؤكد أن هذه الخطوة غير محسوبة العواقب، وتشكل تجاوزاً لكل الخطوط الحمراء ونعتبر ذلك مساساً واضحاً بمشاعر المسلمين.

كما وتؤكد الكتلة أن القدس ستبقي عربية اسلامية، وأن الاحتلال الصهيوني لها هو احتلال طارئ وعابر وسيزول أمام جحافل المحررين لأولي القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وسيبقى شعبنا الفلسطيني موحداً حول قضيته وثوابته وجوهرها، وإن القدس التي ستكون عاصمة الدولة الفلسطينية بإذن الله.

وتدعو كتلة التغيير والاصلاح إلى ثورة وطنية في مواجهة هذه النية الأمريكية، كما وتدعو لتحرك عربي اسلامي موحد ومسؤول ليشكل سداً منيعاً أمام هذه الإدارة الأمريكية، وستبقي القدس لنا والاحتلال إلى زوال وإن غداً لناظره لقريب.

 

كتلة التغيير والاصلاح

الدائرة الاعلامية

6-12-2017



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية