نواب: إعلان بلفور جريمة كبرى بحق شعبنا ويجب ملاحقة بريطانيا
بتاريخ: 2017-11-08 الساعة: 10:59 بتوقيت جرنتش

نواب: إعلان بلفور جريمة كبرى بحق شعبنا ويجب ملاحقة بريطانيا

 تقرير خاص.:

أجمع نواب كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية في الذكرى الـ 100 لإعلان بلفور المشؤوم على بطلان قانونية إعلان بلفور، وأن بريطانيا بإعلانها هذا ارتكبت جريمةً كبرى بحق الشعب الفلسطيني يجب ملاحقتها بكافة السبل الممكنة حتى نيل شعبنا كامل حقوقه

. جريمة كبيرة

وأكد د. مروان أبو راس نائب رئيس كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية أن تصريح بلفور يعد جريمة كبيرة ارتكبتها بريطانيا بحق شعبنا الفلسطيني وسببت له كوارث لازالت آثارها موجودة حتى الآن. وقال النائب أبو راس في تصريح خاص لصحيفة الكتلة:” ذكري هذا البيان المشؤوم حاضرة في أذهان الشعوب وعلى الأخص الشعوب الأوروبية وخاصة الشعب البريطاني والذي يلعن حكومته منذ ذلك التاريخ إلى الآن وليس أدل على ذلك من المسيرة الراجلة التي جاء بها مجموعة من البريطانيين رفضا لهذه الجريمة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني”. ودعا النائب أبوراس إلى توظيف مختلف الجوانب السياسية والقانونية لملاحقة بريطانيا على جريمتها معتبراً تصريح بلفور جريمة قامت بها بريطانيا وتتحمل المسئولية الكاملة عن ذلك منذ احتلالها لفلسطين وتبعات كل ما بعد ذلك من جرائمٍ ومذابحٍ. وطالب النائب أبوراس بتجريم إعلان بلفور برلمانياً وعربياً واسلامياً لكشف حجم الجريمة الكبيرة بحق شعبنا الفلسطيني مؤكداً تمسك الشعب الفلسطيني بكامل حقوقه الوطنية وفي مقدمتها حق العودة وحق المقاومة.

من لا يملك لمن لا يستحق

 من جهته أدان النائب د. سالم سلامة إعلان بلفور واصفاً الإعلان بالإجرامي المكذوب والمشئوم وأنه إعلان ممن لا يملك لمن لا يستحق، متسائلاً كيف تتبرع بريطانيا المحتلة بأرضنا المقدسة التي لا تملكها إلى من لا يستحقها؟؟ وأضاف النائب سلامة: “ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، واالمقاومة ماضية وشعبنا هو الذي يقيم الجهاد الحق في أرضه الفلسطينية لاستعادة حقوقه”. واستنكر النائب سلامة تصريحات تيرزي ماي رئيسة الوزراء البريطانية بأنها تفخر بإعلان بلفور الذي بموجبه تم إقامة انشاء الكيان الصهيوني على أرضنا. ملاحقة بريطانيا قضائياً من جانبه قال النائب شهاب في تصريح خاص بصحيفة الكتلة:” يجب رفع دعاوى قضائية في المحاكم الوطنية والدولية على الجرائم السياسية والجنائية التي ارتكبتها حكومة بريطانيا وفي مقدمة ذلك إعلان بلفور المشؤوم وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته وحضارته الإنسانية”. ودعا النائب شهاب تنظيم حملة سياسية وقانونية وإعلامية في كل الساحات العالمية لتجريم إعلان بلفور، ونزع الشرعية عن كل ما ترتب عليه من نتائج مشيراً أن الحقوق لا تسقط بالتقادم وأن المقاومة بكل أشكالها هي حق مقدس.

وصمة عار

 من جهته أدان النائب يونس أبو دقة تصريحات رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في مجلس العموم البريطاني والذي قالت فيها إن بلادها تفتخر بإعلان بلفور وأنها ستحتفل بالذكرى المئوية لإعلان بلفور المشؤوم، ووصفها بأنها وصمة عار في جبين الحكومة البريطانية. وأوضح النائب أبو دقة أن إعلان بلفور يعد جريمة سياسية بحق فلسطين مؤكداً أن فلسطين كلها ستبقي ملكاً لشعبها الفلسطيني صاحب الحق الأصيل فيها، وأن الاحتلال الي زوال.

تجريم بريطانيا برلمانيا

من جانبه أدان النائب د. أحمد أبو حلبية وعد بلفور المشؤوم الذي أعطته بريطانيا على لسان وزير خارجتها بلفور مؤكداً ان بريطانيا من خلال احتلالها لفلسطيني طبقت هذا الوعد وسلمت أراضي فلسطينية للصهاينة وعملت بريطانيا جاهدة لتحقيق وعد بلفور.

ودعا النائب أبو حلبية البرلمانيين في الدول العربية والاسلامية وفي مختلف دول العالم للوقوف لجانب الحق الفلسطيني وتجريم هذا الوعد والضغط على حكوماتهم بأن يستنكروا هذا الوعد الاجرامي.

وطالب النائب أبو حلبية البرلمانات بسن قوانين لدعم الحق الفلسطيني وتجريم وعد بلفور الذي يعد جريمة بحق الشعب الفلسطيني.

وأشار النائب أبو حلبية لأهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار مواجهة جريمة بلفور بالإضافة الي العمل على تحرير مقدساتنا ونيل كامل حقوقنا الوطنية بمختلف وسائل المقاومة.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية