اقتحام منزل النائب طافش محاولة يائسة في كسر إرادة رموز الشرعية ونرفض إرهاب الدولة المنظم الذي يمارسه الاحتلال     |      النائب د. أبو حلبية يطالب قمة التعاون الاسلامي باتخاذ قرارات ضد نقل السفارة الأمريكية     |      الاحتلال يقتحم منزل النائب طافش ويعتقل 6 شبان بالضفة     |      جريمة حرب بحق غزة ولا عودة عن حق العودة ونقل السفارة الامريكية لن يغير من حقائق التاريخ شيئاً     |      كتلة التغيير والاصلاح: فوز الكتلة الاسلامية في جامعة بيرزيت تأكيد على إرادة الجيل المتمسك بالثوابث الرافض لمسار التسوية والهيمنة     |      نواب المحافظة الوسطى يستقبلون مدير عيادة الخدمات الطبية العسكرية في مدينة الزهراء     |      النائب د. أبو حلبية يدين اقرار الكنيست الصهيوني قانون خصم رواتب الأسرى والشهداء     |      النائب د. الأسطل يحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية عن جريمة تفجير الزوايدة     |      نواب محافظة خان يونس يشاركون في إطلاق الخطة التنموية للمحافظة     |      النائب سلامة يشارك في حفل إطلاق الخطة التنموية لبلدية دير البلح     |     
تجديد الإداري للنائب النتشة والإفراج عن النائب الطل بعد أسبوعين
بتاريخ: 2017-10-04 الساعة: 11:06 بتوقيت جرنتش

رفضت الاستئناف للنائب عطون

تجديد الإداري للنائب النتشة والإفراج عن النائب الطل بعد أسبوعين

جددت سلطات الاحتلال الصهيوني الاعتقال الإداري بحق النائب عن كتلة التغيير والإصلاح محمد جمال النتشة (60 عاماً) من مدينة الخليل للمرة الثانية على التوالي لمدة 6 أشهر جديدة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت قراراً إدارياً بالسجن لمدة 6 أشهر بحق النائب « النتشة» ، وقبل أن تنتهى محكوميته  بيومين أصدرت قراراً بتجديد الإداري له للمرة الثانية على التوالي لمدة 6 أشهر، ثم للمرة الثالثة لمدة 6 أشهر وبذلك يكون قد أمضى عام كامل في الاعتقال الحالي .

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل النائب «النتشه» في 28/9/2016، وقامت بتفتيشه بشكل كامل، وقلب محتوياته، وأعادت اعتقاله ونقلته إلى سجن عوفر ولم يمضي على إطلاق سراحه من الإداري الأخير سوى 7 أشهر فقط، أمضى خلالها ما يقارب من 3 سنوات ادارياً ليصبح ما أمضاه في سجون الاحتلال ما يزيد عن 18عاماً.

في ذات السياق، أصدرت محكمة عوفر العسكرية قراراً بالإفراج عن النائب محمد إسماعيل الطل (51عاماً) من بلدة الظاهرية جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، بعد أسبوعين.

ويذكر أن الاحتلال اعتقل النائب الطل بتاريخ 21/3/2017، وعقب أيام قليلة أصدر بحقه قرار اعتقالٍ إداري لمدة أربعة أشهر، ورغم انتهاء مدة الإداري رفض الاحتلال طلب الإفراج عنه، وذلك بسبب ادعاء مخابرات الاحتلال بأن لديها معلومات جديدة حول نشاطات للنائب الطل.

وأمضى النائب الطل ما مدته تسعة أشهر ونصف في الاعتقال، وبذلك يتبقى من مدة حكمه أسبوعين فقط، وأمضى ما يزيد عن 11 عاماً في سجون الاحتلال، معظمها في الاعتقال الإداري.

في سياق آخر، رفضت سلطات الاحتلال الاستئناف الذي تقدم به محامي النائب المختطف أحمد عطون وأبقت على اعتقاله لمدة 4 أشهر، حيث تم اعتقال النائب في تاريخ 12-4-2017م.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية