⭕النائب د. الجمل: سياسة الإهمال الطبي بحق أسرانا جريمة اعدام بطيء يتحمل الاحتلال مسؤوليتها     |      النائب يونس أبو دقة يدين حملات الاعتقالات البربرية التي يشنها الاحتلال في الضفة     |      النائب الجمل يتفقد بلديات المحافظة الوسطى ويشيد بجهودها      |      النائب د. سالم سلامة يلتقي مدير الشرطة القضائية بالمحافظة الوسطى     |      النائب د. سالم سلامة يدعو لتشكيل دوريات شعبية لحماية مدن وقرى الضفة من عدوان المستوطنين     |      النائب د. عبد الرحمن الجمل يناقش قضايا المواطنين مع رئيس بلدية النصيرات     |      التغيير والإصلاح: اختطاف النائب محمد بدر انتهاك للحصانة البرلمانية والقانون الدولي     |      التغيير والإصلاح: استشهاد الأسير ماهر سعسع في سجون الاحتلال جريمة صهيونية جديدة وممارسة نازية بشعة     |      كتلة التغيير والإصلاح تعزي جنوب افريقيا بوفاة الوزير جاكسون ماثيمبو     |      شاركوا في إقرار (13) قانون و(28) قرار ...كتلة التغيير والإصلاح: قدمنا في عام 2020 نصف مليون دولار مساعدات إنسانية     |     
تجديد الإداري للنائب النتشة والإفراج عن النائب الطل بعد أسبوعين
بتاريخ: 2017-10-04 الساعة: 11:06 بتوقيت جرنتش

رفضت الاستئناف للنائب عطون

تجديد الإداري للنائب النتشة والإفراج عن النائب الطل بعد أسبوعين

جددت سلطات الاحتلال الصهيوني الاعتقال الإداري بحق النائب عن كتلة التغيير والإصلاح محمد جمال النتشة (60 عاماً) من مدينة الخليل للمرة الثانية على التوالي لمدة 6 أشهر جديدة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت قراراً إدارياً بالسجن لمدة 6 أشهر بحق النائب « النتشة» ، وقبل أن تنتهى محكوميته  بيومين أصدرت قراراً بتجديد الإداري له للمرة الثانية على التوالي لمدة 6 أشهر، ثم للمرة الثالثة لمدة 6 أشهر وبذلك يكون قد أمضى عام كامل في الاعتقال الحالي .

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل النائب «النتشه» في 28/9/2016، وقامت بتفتيشه بشكل كامل، وقلب محتوياته، وأعادت اعتقاله ونقلته إلى سجن عوفر ولم يمضي على إطلاق سراحه من الإداري الأخير سوى 7 أشهر فقط، أمضى خلالها ما يقارب من 3 سنوات ادارياً ليصبح ما أمضاه في سجون الاحتلال ما يزيد عن 18عاماً.

في ذات السياق، أصدرت محكمة عوفر العسكرية قراراً بالإفراج عن النائب محمد إسماعيل الطل (51عاماً) من بلدة الظاهرية جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، بعد أسبوعين.

ويذكر أن الاحتلال اعتقل النائب الطل بتاريخ 21/3/2017، وعقب أيام قليلة أصدر بحقه قرار اعتقالٍ إداري لمدة أربعة أشهر، ورغم انتهاء مدة الإداري رفض الاحتلال طلب الإفراج عنه، وذلك بسبب ادعاء مخابرات الاحتلال بأن لديها معلومات جديدة حول نشاطات للنائب الطل.

وأمضى النائب الطل ما مدته تسعة أشهر ونصف في الاعتقال، وبذلك يتبقى من مدة حكمه أسبوعين فقط، وأمضى ما يزيد عن 11 عاماً في سجون الاحتلال، معظمها في الاعتقال الإداري.

في سياق آخر، رفضت سلطات الاحتلال الاستئناف الذي تقدم به محامي النائب المختطف أحمد عطون وأبقت على اعتقاله لمدة 4 أشهر، حيث تم اعتقال النائب في تاريخ 12-4-2017م.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب المعتقل حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية