تمديد الاعتقال الإداري للنائب النتشة هو تمديد للصلف الصهيوني ودليل على إفلاس المحتل الذي لن ينال من إرادة وشموخ نوابنا.
بتاريخ: 2017-03-27 الساعة: 14:02 بتوقيت جرنتش

تصريح صفحي

كتلة التغيير والاصلاح - المجلس التشريعي الفلسطيني

تمديد الاعتقال الإداري للنائب النتشة هو تمديد للصلف الصهيوني ودليل على إفلاس المحتل الذي لن ينال من إرادة وشموخ نوابنا.

تدين كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني سياسة الإرهاب الصهيونية المتبعة ضد نوابنا في الضفة الغربية، والتي زادت وتيرتها بإعادة اختطاف النواب ومحاكمتهم والذي كان آخرها تمديد اعتقال النائب محمد جمال النتشة الذي أمضى معظم دورته الانتخابية خلف قضبان الاحتلال وقد تجاوز مجموع السنوات التي أمضاها أسيراً 17 عام في سجون الاحتلال.

إن هذه السياسة الصهيونية هي إعادة استنساخ الفشل من جديد ودليل إفلاس صهيوني أمام صلابة إرادة نوابنا التي لا تعرف السكون.

كتلة التغيير والاصلاح

الدائرة الإعلامية-قطاع غزة

27/مارس/2017



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية