الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للنائب حسن يوسف
بتاريخ: 2017-01-17 الساعة: 14:22 بتوقيت جرنتش

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للنائب حسن يوسف

جددت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الاثنين، الاعتقال الإداري للقيادي في حركة "حماس" وعضو كتلتها البرلمانية، حسن يوسف دار خليل، ثلاثة أشهر، للمرة الرابعة على التوالي.

وقال أويس دار خليل (نجل النائب حسن يوسف "62 عامًا"): إن المحكمة العسكرية في "عوفر" جددت اعتقال والده إداريًا، في الوقت الذي كان ينتظر الإفراج عنه، وفق "قدس برس".

وأشار إلى أن والده "حسن يوسف"، معتقل منذ شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015، حيث قضى في الاعتقال الإداري نحو 15 شهرًا، بالإضافة إلى التمديد الجديد.

وأوضح أن النائب يوسف مُحتجز في سجن "عوفر" "الإسرائيلي" غربي رام الله وسط الضفة المحتلة، كما أنه يعاني من "دوخة" مستمرّة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت النائب حسن يوسف في الـ 20 من شهر تشرين أول 2015، عقب دهم وتفتيش منزله في بلدة بيتونيا (غربي مدينة رام الله).

يشار إلى أن النائب يوسف، هو أحد مبعدي مرج الزهور عام 1992، وأبرز قيادات حركة "حماس" وسط الضفة الغربية المحتلة، وشغل منصب الناطق باسم الحركة قبل أن يُنتخب عضوًا في المجلس التشريعي عام 2006 عن كتلة "التغيير والإصلاح" التابعة لـ "حماس"، واعتقل عدة مرات لدى الاحتلال،  وأمضى ما يزيد عن 21 عامًا في السجون "الإسرائيلية".



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية