نواب محافظة خانيونس يتفقدون مديرية تعليم شرق خان يونس     |      نواب محافظة خانيونس يزورون مديرية التربية والتعليم     |      النائب د.شهاب: سياسة هدم منازل الشهداء بالضفة عمل إجرامي وإرهاب دولة     |      النائب د. الأسطل: ما حدث برفح جريمة تستوجب الضرب بيد من حديد ولا تخدم سوى الاحتلال     |      النائب العبادسة: عباس فقد المسئولية الوطنية وأصبح وكيلاً للاحتلال في عقاب وحصار شعبنا بغزة     |      كتلة التغيير والإصلاح: اعتقال الاحتلال للشيخ رائد صلاح استهداف للأقصى والهوية الفلسطينية     |      النائب د. أبو راس: اعتقال الشيخ رائد صلاح اجراء عنصري واجرامي بحق رمز وطني فلسطيني     |      د. الزهار: هدف عقد المجلس الوطني التأكيد على شرعية عباس الزائفة وقراراته غير شرعية     |      التغيير والإصلاح: اختطاف السلطة للصحفيين في الضفة وصمة عار ودليل انعدام الحريات     |      النائبان الغول والعبادسة: دعوات حل التشريعي حزبية غير دستورية وتصب في مصلحة الاحتلال     |     
"تقرير" نواب التغيير والإصلاح يدينون قرار منع الأذان ويصفونه بالجريمة ودعوات للتصدي له
بتاريخ: 2016-11-22 الساعة: 13:29 بتوقيت جرنتش

"تقرير" نواب التغيير والإصلاح يدينون قرار منع الأذان ويصفونه بالجريمة ودعوات للتصدي له

أدان نواب كتلة التغيير والإصلاح قانون منع الأذان الذي ينص على حظر رفع الأذان عبر مكبرات صوت المساجد في القدس والأراضي 1948، ووصفه بالجريمة النكراء تضاف لمسلسل جرائم الاحتلال بحق المسلمين ومقدساتهم.

النائب الدكتور عبد الرحمن الجمل وصف القانون بالظالم واعتبره جريمة جديدة تضاف إلى سجل الصهاينة الأسود المليء بالجرائم والتجاوزات والتي تتجلي في منع الآذان في القدس عبر مكبرات الصوت.

وشدد النائب الجمل في تصريح للدائرة الاعلامية للكتلة 21/11 أن هذه الجريمة النكراء لن تمر وسيستمر الأذان ليصدح فوق مآذن وقباب المسجد الأقصى وفي كل مكان من أرض فلسطين المباركة فهي أرض الإسلام والمسلمين.

وقال النائب الجمل " إن الله سبحانه أخزاهم وأعلن الآذان على منصة الكنيست وهذا اهانة وخزي لهؤلاء اليهود وسيستمر الآذان ليصدح فوق مآذن وقباب المسجد الأقصى".

من جانبه استنكر النائب الدكتور يوسف الشرافي هذا القرار وقال:" لا شك أن العدو الصهيوني يسير وفق مخطط إجرامي في تجرؤ واضح على القدس وعلى ديار القدس".

وأوضح النائب د. الشرافي إن العدو الصهيوني بمؤامراته يريد أن يكتم كل نفس إسلامي على أرضنا الفلسطينية المباركة، مشدداً على أن رجال ونساء وأطفال فلسطين يؤكدون أن هذه الشعيرة لن تموت.

من جهته ندد النائب الدكتور سالم سلامة بالتعسف الصهيوني واعتبر هذا القرار تعدي صارخ على شعيرة من شعائر الله، وقال:" وصل بهم الفساد أن يحاولوا منع الآذان ورفع ذكر الله فوق المآذن وفوق القباب وفوق المساجد.

وأنهى حديثه قائلا:" إن حاول اليهود منع الآذان من فوق المآذن والقباب فسوف نؤذن فوق بيوتنا وسوف نؤذن حتى في مبنى الكنيست".



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية