العلاقات الخارجية.. مشاركات رسمية فاعلة ولقاءات ومراسلات لبرلمانات واتحادات عربية ودولية
بتاريخ: 2015-02-03 الساعة: 15:32 بتوقيت جرنتش

رغم الحصار والعزلة السياسية

العلاقات الخارجية.. مشاركات رسمية فاعلة ولقاءات ومراسلات لبرلمانات واتحادات عربية ودولية

التغيير والإصلاح : خاص:-

واصلت هيئة العلاقات الخارجية في كتلة التغيير والاصلاح عملها للدفاع عن الديمقراطية الفلسطينية منذ فوز الكتلة في الانتخابات ، فقد استمرت في تواصلها الخارجي لإضفاء البعد الدولي لها في المحافل الدولية والبرلمانية ودافعت عن حقوق الشعب الفلسطيني، وأبرزت قضية النواب المختطفين في سجون الاحتلال من خلال التواصل المستمر مع البرلمانات والكتل والهيئات البرلمانية والمنظمات العالمية المختلفة، ويسرد هذا التقرير أبزر أعمال الهيئة استناداً للتقرير السنوي للكتلة.

مؤتمرات وورش عمل

شاركت كتلة التغيير والاصلاح في العديد من المؤتمرات وورش العمل رغم استمرار الحصار المشدد على القطاع، إذ تمكن نواب الكتلة من القيام بعدة زيارات وجولات خارجية تلبية لدعوات تلقتها من جهات خارجية مختلفة ، وأوضح التقرير السنوي للهيئة بأن الزيارات شملت كلا من الدول التالية (تونس، تركيا، قطر، ماليزيا، لبنان، الجزائر)، وبين التقرير بأن الزيارات هدفت لحشد الدعم والتأييد للقضية الفلسطينية وتعزيز المصالحة الفلسطينية، إلى جانب وضع الجهات عند مسئولياتها إزاء الممارسات الصهيونية، كما هدفت إلى تدعيم الروابط مع المنظمات البرلمانية والأحزاب والمؤسسات الدولية.

كما شارك نواب الكتلة بمؤتمرات خارجية وندوات وورش عمل، قدم من خلالها النواب أوراق عمل تشرح القضايا المهمة على الساحة الفلسطينية، وبين التقرير أن أبرز المشاركات كانت في مؤتمر الأسرى الدولي بلبنان، وملتقى الرواد الاسلامي بماليزيا، وكذلك المشاركة في ورشة عمل بعنوان «استراتيجيات المقاومة» بتركيا، والمشاركة بفعاليات دعم القدس بالجزائر، وندوة حول القضية الفلسطينية في تونس، والمؤتمر البرلماني الدولي لدعم فلسطين بتركيا، فيما تعذر النواب من تلبية دعوات أخرى نظراً للتطورات في المنطقة.

مراسلات ولقاءات

وواصلت الهيئة تواصلها بكافة السبل المتاحة مع العالم الخارجي بهدف وضعه في صورة مجريات الأحداث في المنطقة والمطالبة بالتحرك لوقف حرب غزة، والانتهاكات بحق النواب المختطفين، وآثار الحرب على غزة.

 فقد رصد التقرير بأن  الهيئة خلال العام الماضي قامت بالتواصل مع العالم الخارجي من خلال ارسال «360» مراسلة رسمية وجهت للعديد من رؤساء البرلمانات والمنظمات العالمية بشأن الانتهاكات الصهيونية وأبرز هذه الجهات (البرلمان الدولي، البرلمان الأوروبي، أعضاء المؤتمر العشرين للاتحاد البرلماني العربي بالكويت، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لجنة حقوق الانسان في البرلمان الأوروبي) إضافة لـ «13» رسالة شكر وتقدير لجهات برلمانية مختلفة ورسائل التعزية وبرقيات التهنئة كان أبرزها (رئيس المجلس التأسيسي ورؤساء الكتل البرلمانية التونسية، رئيس حزب العدالة والتنمية ، رئيس الوزراء التركية أوردوغان)، والعديد من الاتصالات المباشرة مع المسئولين بهدف وضع العالم في صورة التطورات على الساحة الفلسطينية، وتعزيز التواصل مع البرلمانيين في أنحاء العالم.

كما استقبل نواب الكتلة كلا من السفير النرويجي، والسفير التركي، وممثل اللجنة الدولية للصليب الاحمر، ومنسق وكالة الغوث، وقافلة أميال من الابتسامات 26، وناقشوا معهم العديد من القضايا الهامة.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب الشيخ حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية