التشريعي يعقد جلسة لمناقشة تداعيات الحصار
بتاريخ: 2015-01-26 الساعة: 13:45 بتوقيت جرنتش

عقد المجلس التشريعي الفلسطيني جلسة خاصة اليوم لمناقشة تداعيات الحصار المفروض على قطاع غزة، وذلك في مقر المجلس بمدينة غزة.

وأكد الدكتور أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أن الجلسة جاءت نتيجة عدم التزام الرئيس محمود عباس بدعوة المجلس التشريعي للانعقاد وعرض الحكومة لنيل الثقة من المجلس، وأضاف: "تأتي هذه الجلسة استمراراً لجلسات المجلس التشريعي وفقاً لأحكام القانون الأساسي والنظام الداخلي للمجلس، للتأكيد على الدور الأساسي للسلطة التشريعية في نصرة أبناء شعبنا ومراقبة أداء السلطة التنفيذية".

وأكد بحر أن رئاسة المجلس التشريعي لن تتخلى عن مسؤولياتها المنصوص عليها في القانون الأساسي الفلسطيني ولن تتنصل من واجباتها الوطنية في ظل التحديات الخطيرة التي تعصف بشعبنا وقضيتنا، وأضاف: "سنستمر في عقد جلساتنا حتى تحقيق المصالحة الفلسطينية التي يحاول البعض وضع العقبات أمام تحقيقها".

وناشد بحر الدول العربية والاسلامية والجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي والبرلمانات العربية والاسلامية ومؤسسات حقوق الانسان والمنظمات الأممية التحرك العاجل من

أجل استنقاذ قطاع غزة من أزماته الاقتصادية والإنسانية والعمل الفوري على وضع حد للحصار الجائر المفروض عليه منذ أكثر من ثماني سنوات.

وشدد: " ليعلم الجميع أن الضغط قد بلغ آماداً غير مسبوقة، وأن الانفجار قاب قوسين أو أدنى  ما لم يتحرك المجتمع الدولي أمام هذه الكارثة الإنسانية الكبرى التي يمر بها شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة جراء قسوة واشتداد الحصار".

بدوره تلى رئيس اللجنة الاقتصادية النائب الدكتور عاطف عدوان تقرير اللجنة حول الحصار المفروض وتداعياته على قطاع غزة، مبينا نتائج الحصار على قطاع غزة في مجالات الاعمار والكهرباء وقطاعات التعليم والصحة والاقتصاد والشرطة والخدمات المدنية.

وبين عدوان إلى أن القطاع الصحي من أكثر القطاعات التي تضررت نتيجة الحصار، مشيرا إلى أن الحصار يخالف أبسط مبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الانساني واتفاقيات جنيف وهو يعد جريمة يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي والمجتمع الدولي.

وأكد عدوان من خلال التقرير أن حكومة التوافق ورئاسة السلطة لم تقم بدورها في انهاء الحصار وتخفيفه، وأن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى لا تزال لم تصنع شيئا مهما لإعادة اعمار القطاع والآثار الناتجة عن العدوان الاسرائيلي الأخير.

وطالب النائب عدوان الأشقاء المصريين بفتح معبر رفح بشكل عاجل، وطالب كافة القوى السياسية الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني للتأكيد على رفض خطة روبرت سيري لإعادة الاعمار والعمل على ايجاد آلية بديلة لإدخال مواد البناء، وطالبهم بتحمل مسؤولياتهم الوطنية بالعمل على رفع الحصار عن غزة.

وشدد عدوان على ضرورة أن تقوم رئاسة السلطة بالعمل الجاد واستخدام علاقاتها مع المجتمع الدولي لرفع الحصار والمسارعة في اعادة الاعمار وتسهيل دخول المحروقات لشركة توليد الكهرباء ورفع الضرائب عنها.

ودعا عدوان برلمانات العالم وخاصة البرلمانات العربية بالضغط على حكوماتهم لنجدة الشعب الفلسطيني وتقديم يد العون له والعمل على رفع الحصار الجائر، ودعاها إلى تطبيق مبادئ العدل والمساواة.

وخلال الجلسة أكد نواب التشريعي على تقصير حكومة التوافق في رفع الحصار عن قطاع غزة، بل ومشاركتها في الحصار من خلال ممارستها التمييز بين شقي الوطن، وعدم التزامها بحل أي من مشكلات القطاع في مجالات الاعمار والكهرباء والموظفين والمعابر وغيرها.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية