اتفاق التطبيع السوداني الإسرائيلي يشكل سقوط حلقة جديدة من حلقات السمسرة والتآمر والخيانة لفلسطين وقضيتها العادلة     |      الغاء قرار تجميد الإداري بحق الأسير الأخرس ونقله لمستشفى سجن الرملة يمثل حكما بالاعدام بحقه     |      نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم تحريض مقيت على الإسلام وقيمه     |      الحكم الإداري بحق النائب حسن يوسف اختطاف للديمقراطية وقهر لإرادة الشعوب التي يتغنى بها الغرب     |      النائب د. أبو راس: هدم البيوت في الضفة الغربية جريمة تطهير عرقي أشبه بجرائم النازية     |      النائب هدي نعيم تدعو لملاحقة قادة الاحتلال بعد هدم مئات المباني الفلسطينية الممولة أوروبياً     |      في ذكرى وفاء الأحرار...كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية: الأسرى تضحيات الشعب وأمانة المقاومة     |      دخول وفد إماراتي للمسجد الأقصى بحماية إسرائيلية طعنة في ظهر المقدسيين وأهل فلسطين وتجميل للجرائم الصهيونية بحق المقدسات الاسلامية     |      النائب د. أبو حلبية: إطلاق النار صَوب الصيادين جريمة ومخالفة للقوانين والمواثيق الدولية     |      النائب عدوان: بناء 6 آلاف وحدة استيطانية تكريس وفرض لقرار الضم في الضفة الغربية     |     
النائب الطل: ما يجري في الضفة اجتثاث للمقاومة وخدمة مجانية للاحتلال
بتاريخ: 2010-01-09 الساعة: 06:25 بتوقيت جرنتش

الدائرة الإعلامية –خاص :

أكد النائب المحرر أ.محمد إسماعيل الطل أن العدو يحاول إفراغ صفقة الأسرى من محتواها عن طريق طرح الإبعاد إلى الخارج، وأن حركة حماس أغلقت ملف الإبعاد منذ مرج الزهور، مع احتمالية وجود بعض الحالات الخاصة التي ستخير في الإبعاد ولكنها حالات قليلة.

وأوضح النائب الطل في حديث خاص بالدائرة الإعلامية أن الأسرى في السجون يتطلعون إلى صفقة التبادل بكثير من الأمل، وينتظرون إتمامها بلهفة ، ويطالبون الفصائل الآسرة بالتمسك بشروطها، لكن لازال هناك غبش في الرؤية لدى الأسرى فيما يتعلق بالدفعة الثانية .

وحول طرح المحتل مقترحا بإبعاد 124 أسيرا إلى غزة ودول عربية وأوروبية قال الطل:"حماس لم تبلغ أي أسير أنه سيبعد أو سيفرج عنه في الضفة أو خارجها، لكن العدو يحاول إفراغ الصفقة من محتواها عن طريق الإبعاد ،والعدد الذي طرحه العدو مرفوض وحماس أغلقت ملف الإبعاد منذ مرج الزهور ولن تعود لفتحه اليوم، لكن هناك بعض الحالات الخاصة التي لا تتعدى أصابع اليد الواحدة ستخير في الأمر وهي التي ستقرر إن كانت توافق أم لا".

واعتبر الطل أن ما يجري في الضفة اجتثاث للمقاومة وخدمة للاحتلال دون مقابل حيث قال إننا نقف أمام مشهد سياسي مغلق ولا داع لهذه الحملة المسعورة ، فلا يوجد استحقاقات يمنحها العدو للسلطة نتيجة هذه الاعتقالات"

وأضاف:" حديثهم عن نية عناصر من حماس في الضفة الانقلاب على السلطة باطل،ولا اعتقد أن هناك أي نوايا لذلك فلا يوجد في الضفة الآن حتى مقاومة، ثم ما حدث في غزة هو وجود فلتان أمني ومن حق الحكومة إنهائه لكن ما يجري في الضفة هو اجتثاث للمقاومة من جذورها".

النائب الطل من الأسرى رسالة تنادى الجميع بضرورة الوحدة ورص الصف يقول:"الأسرى يتوقون إلى مواقف تتوحد فيها الكلمة خاصة مع وجود حكومة يمينية متطرفة ومع تزايد الاستيطان في الضفة ولكنهم يؤكدون أن الوحدة يجب أن تكون على مبادئ صحيحة خاصة بعد أن أعادتنا المفاوضات ليس إلى المربع الأول ولكن إلى ما هو أبعد من المربع الأول".



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب المعتقل حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية