نواب الخليل.. أسرى خلف القضبان
بتاريخ: 2012-04-18 الساعة: 07:27 بتوقيت جرنتش

نواب الخليل.. أسرى خلف القضبان

التغيير والإصلاح:

اعتقل نواب الضفة الغربية والقدس بشكل كامل في حزيران (يونيو) من العام 2006 بعد عملية الوهم المتبدد التي نفذتها كتائب "القسام" والمقاومة في قطاع غزة، ليعاد اعتقالهم مرة أخرى على مراحل من كافة المحافظات، ومن أبرز تلك الحملات ما طال محافظة الخليل من اعتقال جل النواب هناك بالإضافة إلى الوزير عيسى الجعبري وتحويلهم للاعتقال الإداري.

استهداف دائم

يقول النائب في المجلس التشريعي عن مدينة الخليل باسم الزعارير : إن الاعتقالات متواصلة بحق النواب في الضفة الغربية وعلى وجه الخصوص في الخليل حيث يريد الاحتلال أن يبقي المحافظة في حال ركود وتجميد للنشاط خاصة الذي يمارسه النواب الإسلاميون في الخليل لمعرفتهم المسبقة بالنشاط الفاعل هناك".

ويقبع في سجون الاحتلال 24 نائبا من كتلة التغيير والإصلاح في سجون الاحتلال بينهم 11 نائبا عن الخليل بالإضافة إلى وزير الحكم المحلي الأسبق المهندس عيسى الجعبري.

ويضيف الزعارير بأن الاحتلال ما زال يمارس ضغطه الكبير على المحافظة من أجل وقف كل التحركات التي يشرف عليها النواب الإسلاميون على الصعيد الإعلامي والاجتماعي والسياسي وذلك من خلال إعادة اعتقال جل النواب دون الالتفات للحصانة البرلمانية أو موقع المجلس التشريعي على الساحة الدولية.

من جهة أخرى ترى عائلة النائب الأسير ماهر بدر من المدينة بأن استمرار اعتقال النواب بصورة دورية وعدم ترك المجال لهم ولو لأشهر خارج السجن يصب في سياسة عزل القيادة المنتخبة عن شعبها وهموم المواطنين وعدم السماح لهم بأخذ دورهم الطبيعي من خلال المواقع التي انتخبهم الناس ليكونوا فيها.

ويقول عبادة نجل النائب بدر: " اعتقال الوالد وباقي النواب في عام 2006 برره الاحتلال بأنه رد على عملية أسر الجندي شاليط ولم يفرج عنهم بعد إتمام الصفقة، وها هو يعيد اعتقالهم مرة أخرى ويزج بهم في الاعتقال الإداري، وذلك يكشف عن حقيقة اعتقالهم وهي محاربة النواب وكتلة التغيير والإصلاح وإبقاء المدينة دون رقابة برلمانية وقطع التواصل بين المواطنين ونوابهم".

وزير و11 نائبا

وبالحديث عن النواب المعتقلين في سجون الاحتلال من محافظة الخليل فإن أحد عشر منهم وعلى رأسهم الدكتور عزيز الدويك يخضعون للاعتقال الإداري من أصل ثلاثة عشر تم انتخابهم عن المدينة، بالإضافة إلى وزير الحكم المحلي الأسبق عيسى الجعبري.

1- الدكتور عزيز سالم الدويك من مدينة الخليل.

2- الوزير عيسى الجعبري من مدينة الخليل .

3- النائب نايف الرجوب من دورا جنوب الخليل.

4- النائب محمد الطل من الظاهرية جنوب الخليل.

5- النائب عزام سلهب من مدينة الخليل.

6- النائب خليل ربعي من يطا جنوب الخليل.

7- النائب محمد جمال النتشة من مدينة الخليل.

8- النائب حاتم قفيشة من مدينة الخليل.

9- النائب ماهر بدر من مدينة الخليل.

10- النائب محمد أبو جحيشة من إذنا غرب الخليل.

11- النائب نزار رمضان من مدينة الخليل.

12- النائب سمير القاضي من صوريف شمال الخليل.

ويخضع جميعهم للاعتقال الإداري موزعين على سجون النقب ومجدو وعوفر وسجون أخرى في إطار سياسة الاحتلال العنصرية التي تستهدف الحياة البرلمانية الفلسطينية وتترجم الحصانة الممنوحة للنواب برلمانيا إلى قيود وأصفاد عاشوا فيها منذ العام 2006، والحكاية ما زالت تروى.



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب المعتقل محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية