اتفاق التطبيع السوداني الإسرائيلي يشكل سقوط حلقة جديدة من حلقات السمسرة والتآمر والخيانة لفلسطين وقضيتها العادلة     |      الغاء قرار تجميد الإداري بحق الأسير الأخرس ونقله لمستشفى سجن الرملة يمثل حكما بالاعدام بحقه     |      نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم تحريض مقيت على الإسلام وقيمه     |      الحكم الإداري بحق النائب حسن يوسف اختطاف للديمقراطية وقهر لإرادة الشعوب التي يتغنى بها الغرب     |      النائب د. أبو راس: هدم البيوت في الضفة الغربية جريمة تطهير عرقي أشبه بجرائم النازية     |      النائب هدي نعيم تدعو لملاحقة قادة الاحتلال بعد هدم مئات المباني الفلسطينية الممولة أوروبياً     |      في ذكرى وفاء الأحرار...كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية: الأسرى تضحيات الشعب وأمانة المقاومة     |      دخول وفد إماراتي للمسجد الأقصى بحماية إسرائيلية طعنة في ظهر المقدسيين وأهل فلسطين وتجميل للجرائم الصهيونية بحق المقدسات الاسلامية     |      النائب د. أبو حلبية: إطلاق النار صَوب الصيادين جريمة ومخالفة للقوانين والمواثيق الدولية     |      النائب عدوان: بناء 6 آلاف وحدة استيطانية تكريس وفرض لقرار الضم في الضفة الغربية     |     
النائب نوفل: ارتفاع حمى الاستيطان يسعى لفرض أمر واقع في القدس والضفة الغربية
بتاريخ: 2009-11-22 الساعة: 11:17 بتوقيت جرنتش

النائب نوفل: ارتفاع حمى الاستيطان يسعى لفرض أمر واقع في القدس والضفة الغربية

الدائرة الإعلامية/ الضفة الغربية:

أكد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح أ.عماد نوفل على أن الاحتلال يسعى إلى فرض أمر واقع يصعب معه الحديث عن أراضي لدولة فلسطينية حسب ما يطلبه الفلسطينيون سواء في القدس أو الضفة؛ خاصة مع تزايد حجم المستوطنات وأعداد المستوطنين يوماً بعد يوم، وفي المقابل يخسر الفلسطينيون أراضيهم وفرصتهم في إقامة دولتهم عليهم .

واعتبر نوفل أن موضوع الاستيطان يستحوذ على صدارة الأحداث ويستأثر بعناوين الأخبار على جميع الأصعدة ، فالإعلانات "الإسرائيلية" المتكررة بمصادرة الأراضٍي بهدف البناء عليها أو الموافقة على تراخيص لإقامة أحياء استيطانية أو مشاريع شقق سكنية في مختلف أنحاء مدينة القدس وضواحيها وفي المستوطنات المنتشرة على أراضي الضفة الغربية يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك على نية حكومة الاحتلال المضي في هذا الطريق .

واستنكر المواقف المتباينة لكل من أمريكا وأوروبا ونوه إلى خطورة الموقف الذي سيأتي بخلاف ما يصرح به، يقول:" الحكومة "الإسرائيلية" غير عابئة بموقف الفلسطينيين ورفضهم أو الموقف الأمريكي والأوروبي والذي يعلن الرفض على استحياء تارة ويتبعه بموافقة مبطنة للاحتلال تارة أخرى ، كما فعل وزير الخارجية الفرنسي في تصريحاته الأخيرة فيما يتعلق بالاستيطان في حي "جيلو" عندما قال: أن خطة توسيع مستوطنة "جيلو" لا تعتبر عقبة أمام السلام وقوله إن الحديث يدور عن إجراءات تخطيط وبناء عادية وأنه يقبل هذا الأمر بعدما أفهمه إياه رئيس الوزراء نتنياهو".

وأضاف:"لماذا تسكت أمريكيا والاتحاد الأوروبي أمام استمرار الاستيطان بشكل عام وفي القدس بشكل خاص؟ رغم قناعتهم أن الإجراءات والممارسات الإسرائيلية فيها اعتداء واضح على حق الشعب الفلسطيني في أرضه ، وهو سلب لهذه الأرض بشكل غير قانوني وبطريقة مخالفة للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن".

وتساءل النائب نوفل:"أين كلامهم وتصريحاتهم المتكررة عن حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم ؟ وأين ستكون هذه الدولة إذا كانت أراضيهم تسلب يومياً وبخطط مبرمجة وممنهجة أمام سمع وبصر العالم أجمع ودون أدنى احتجاج".



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب المعتقل حسن يوسف خليل

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية